أترك/ي تعليق

يرجى تسجيل الدخول لإضافة جواب

الإجابات ( 1 )

  1. أولا خلفية عن نشوء هذه السلطات استخداما مثال الولايات المتحدة. في عام 1787,التقى 55 ممثل في فيلاديلفيا لوضع دستور الولايات المتحدة في خلال 4 أشهر. وضع كاتبي الدستور أن يتم فصل السلطات الحاكمة بين عدة أفرع إدارية وكان هذا الشكل من الحكومة مستوحى من كتابات الفيلسوف والقاضي مونتسكيو (مختصر من شارل لوي دي سيكوندا) الذي كتب عن فصل السلطات وتتبعه بلاد عديدة الآن. يرى مونتسكيو أن نظام الحكم الأمثل هو النظام الجمهوري. وقد ادعى أن على كل نظام حكم أن يتبعوه لهدف ضمان حرية الإنسان ومن أجل ذلك يجب الفصل بين السلطات والحفاظ على توازن بينها وأن ليس فرع واحد يمتلك سلطة كبيرة وكل فرع مستقل عن الآخر ويحاسب الآخر. كان في غاية الأهمية عند تشكيل حكومة جديدة تقسيم السلطات لكي لا شخص واحد أو مجموعة واحدة تمتلك معظم السلطة لحد الفساد وإساءة السلطة. ثانيا الفرق بين السلطات الثلاث. تم تقسيم الحكومة الجديدة الى سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية ولكل سلطة من الثلاث مستقلة ولكن لديهم تقريبا نفس مستوى السلطة. السلطة التشريعية هي هيئة تداولية لها سلطة تبني القوانين. وتعرف الهيئات التشريعية بتسميات عدة منها: البرلمان، الكونغرس والجمعية الوطنية. تعتبر الهيئة التشريعية في الحكومات ذات النظام البرلماني هي السلطة الرسمية العليا وهي التي تعين المسؤولين في السلطة التنفيذية. أما في الأنظمة الرئاسية فإن الهيئة التشريعية تتكون من أعضاء منتخبين من قبل الشعب ومستقلين عن السلطة التنفيذية مهمتها مناقشة القوانين وإصدارها مع إمكانية إقتراح تلك القوانين من قبل السلطة التنفيذية. إضافة إلى سن القوانين فإن للهيئات التشريعية سلطات حصرية في زيادة الضرائب والمصادقة على ميزانية الدولة والوثائق المالية الأخرى، كما أن مصادقة الهيئات التشريعية مطلوبة لإبرام الاتفاقيات وإعلان الحرب. وتختلف هذه الاختصاصات الحصرية من دستور إلى آخر. السلطة التنفيذية هي في الاستعمال ذلك الفرع من الحكومة المسئول عن تنفيذ السياسات والقواعد التي يضعها المجلس التشريعي. وهكذا فإنها تضم في عضويتها رئيس الحكومة (رئيس الوزراء أو المستشار أو رئيس الجمهورية في النظم الرئاسية). وزملاء ذلك الرئيس من الوزراء والإدارة السياسية الدائمة أو المعينة سياسيا والدوائر من مثل الشرطة والقوات المسلحة. السلطة القضائية هي سلطة الفصل في المنازعات المعروضة أمامها. وهي ثالث سلطات الدولة. ويشاركها السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية هي فرع الدولة المسؤول عن التفسير الرسمي للقوانين التي يسنها البرلمان وتنفذها الحكومة. وهي المسؤولة عن القضاء والمحاكم في الدولة ومسؤولة عن تحقيق العدالة. كما أنها مسؤولة عن مسيرة وتقاليد القضاء في الدولة ومصداقية القوانين التي تطبقها.

    0
    2018-08-19 14:24:17
    أفضل إجابة
  2. أولا خلفية عن نشوء هذه السلطات استخداما مثال الولايات المتحدة. في عام 1787,التقى 55 ممثل في فيلاديلفيا لوضع دستور الولايات المتحدة في خلال 4 أشهر. وضع كاتبي الدستور أن يتم فصل السلطات الحاكمة بين عدة أفرع إدارية وكان هذا الشكل من الحكومة مستوحى من كتابات الفيلسوف والقاضي مونتسكيو (مختصر من شارل لوي دي سيكوندا) الذي كتب عن فصل السلطات وتتبعه بلاد عديدة الآن. يرى مونتسكيو أن نظام الحكم الأمثل هو النظام الجمهوري. وقد ادعى أن على كل نظام حكم أن يتبعوه لهدف ضمان حرية الإنسان ومن أجل ذلك يجب الفصل بين السلطات والحفاظ على توازن بينها وأن ليس فرع واحد يمتلك سلطة كبيرة وكل فرع مستقل عن الآخر ويحاسب الآخر. كان في غاية الأهمية عند تشكيل حكومة جديدة تقسيم السلطات لكي لا شخص واحد أو مجموعة واحدة تمتلك معظم السلطة لحد الفساد وإساءة السلطة. ثانيا الفرق بين السلطات الثلاث. تم تقسيم الحكومة الجديدة الى سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية ولكل سلطة من الثلاث مستقلة ولكن لديهم تقريبا نفس مستوى السلطة. السلطة التشريعية هي هيئة تداولية لها سلطة تبني القوانين. وتعرف الهيئات التشريعية بتسميات عدة منها: البرلمان، الكونغرس والجمعية الوطنية. تعتبر الهيئة التشريعية في الحكومات ذات النظام البرلماني هي السلطة الرسمية العليا وهي التي تعين المسؤولين في السلطة التنفيذية. أما في الأنظمة الرئاسية فإن الهيئة التشريعية تتكون من أعضاء منتخبين من قبل الشعب ومستقلين عن السلطة التنفيذية مهمتها مناقشة القوانين وإصدارها مع إمكانية إقتراح تلك القوانين من قبل السلطة التنفيذية. إضافة إلى سن القوانين فإن للهيئات التشريعية سلطات حصرية في زيادة الضرائب والمصادقة على ميزانية الدولة والوثائق المالية الأخرى، كما أن مصادقة الهيئات التشريعية مطلوبة لإبرام الاتفاقيات وإعلان الحرب. وتختلف هذه الاختصاصات الحصرية من دستور إلى آخر. السلطة التنفيذية هي في الاستعمال ذلك الفرع من الحكومة المسئول عن تنفيذ السياسات والقواعد التي يضعها المجلس التشريعي. وهكذا فإنها تضم في عضويتها رئيس الحكومة (رئيس الوزراء أو المستشار أو رئيس الجمهورية في النظم الرئاسية). وزملاء ذلك الرئيس من الوزراء والإدارة السياسية الدائمة أو المعينة سياسيا والدوائر من مثل الشرطة والقوات المسلحة. السلطة القضائية هي سلطة الفصل في المنازعات المعروضة أمامها. وهي ثالث سلطات الدولة. ويشاركها السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية هي فرع الدولة المسؤول عن التفسير الرسمي للقوانين التي يسنها البرلمان وتنفذها الحكومة. وهي المسؤولة عن القضاء والمحاكم في الدولة ومسؤولة عن تحقيق العدالة. كما أنها مسؤولة عن مسيرة وتقاليد القضاء في الدولة ومصداقية القوانين التي تطبقها.

    0
    2018-08-19 14:24:17

 السؤال السابق

السؤال التالي