أترك/ي تعليق

يرجى تسجيل الدخول لإضافة جواب

الإجابات ( 4 )

  1. لا قواعد واضحة في شأن الإكرامية فهي تخضع راهناً لاعتبارات عديدة وهي اختيارية من حيث المبدأ، وإن أصبح من المتفق عليه أن تراوح نسبتها بين 10%، 15% و20% من قيمة الفاتورة الاجمالية. إنما أخيراً، ظهر اقتراح بدمج الإكرامية بالفاتورة نفسها والغائها في شكلها الاختياري المتعارف عليه كما حصل في فرنسا ودول أخرى. وتتفاوت الآراء حول هذا الموضوع بين مرحّب ومعارض. فقد اعتبر ثلث الذين استُطلعت آراؤهم في هذا الشأن ان إدراج الإكرامية في شكل رسمي على الفاتورة سيسمح لجميع العاملين في مطعم على سبيل المثال، بما في ذلك الطهاة، بالحصول على حصة عادلة لقاء تعبهم وجهدهم وبالتالي مساهمتهم لساعات في تأمين الخدمة. وفي مواجهة الطرف المؤيد، يعتبر البعض أن فرض الاكرامية على المستهلك أو الزبون لا يجوز بل يجب ان تترك له حرية الاختيار والقرار. وفي هذا الإطار، حذّرت رابطة مطاعم كيبيك من أن تؤدي إضافة الاكرامية إلى الفاتورة إلى ارتفاع الأسعار، إذ يخضع مجموع الفاتورة للضريبة ما سيزيد حكماً من قيمتها النهائية. من جهتهم، يخشى بعض النوادل في المطاعم أن يؤثر إدماج الإكرامية بالفاتورة في جودة الخدمة فينجم عنه تراخي وإهمال في أداء الوظيفة. وأمام التضارب في الآراء، اقترحت جمعية مطاعم كيبيك عدم إدخال أي تعديل على عادة دفع الإكرامية، إنما توزيعها داخلياً بالتساوي بين جميع الموظفين، بما في ذلك الطهاة. فعلى سبيل المثال يتقاضى النادل في المطعم ما معدله 27 دولاراً في الساعة ضمنها الإكراميات، في حين لا يتقاضى الطهاة في المتوسط سوى 16 دولاراً. واتفق الخبراء في هذا المجال على أنه، ولضمان إعادة توزيع أفضل، ينال كل موظّف القيمة التي تستحقها جودة أدائه ويؤكدها رضا العملاء عنه وفقاً للتعليقات التي يتركون في شأنه. هذا وسيقدم أصحاب المطاعم اقتراحهم الى اللجنة البرلمانية المتخصصة حين تقوم الحكومة بمراجعة قانون العمل. (المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

    3
    2018-11-19 12:51:55
    أفضل إجابة
  2. لا يوجد اي قانون للاكراميات لكن من شبه المتفق عليه ان تكون الاكرامية ما بين 10-15٪ من قيمة الفاتورة. لكن في بعض الدول مثل الاردن الكثير من الاماكن اصبحت تضيف ما نسبته 10٪ من قيمة الفاتورة للحساب تحت بند بدل خدمة Service وهنا باعتقادي الشخصي لا داعي لترك اي اكرامية.

    0
    2019-03-22 19:22:02
  3. لا قواعد واضحة في شأن الإكرامية فهي تخضع راهناً لاعتبارات عديدة وهي اختيارية من حيث المبدأ، وإن أصبح من المتفق عليه أن تراوح نسبتها بين 10%، 15% و20% من قيمة الفاتورة الاجمالية. إنما أخيراً، ظهر اقتراح بدمج الإكرامية بالفاتورة نفسها والغائها في شكلها الاختياري المتعارف عليه كما حصل في فرنسا ودول أخرى. وتتفاوت الآراء حول هذا الموضوع بين مرحّب ومعارض. فقد اعتبر ثلث الذين استُطلعت آراؤهم في هذا الشأن ان إدراج الإكرامية في شكل رسمي على الفاتورة سيسمح لجميع العاملين في مطعم على سبيل المثال، بما في ذلك الطهاة، بالحصول على حصة عادلة لقاء تعبهم وجهدهم وبالتالي مساهمتهم لساعات في تأمين الخدمة. وفي مواجهة الطرف المؤيد، يعتبر البعض أن فرض الاكرامية على المستهلك أو الزبون لا يجوز بل يجب ان تترك له حرية الاختيار والقرار. وفي هذا الإطار، حذّرت رابطة مطاعم كيبيك من أن تؤدي إضافة الاكرامية إلى الفاتورة إلى ارتفاع الأسعار، إذ يخضع مجموع الفاتورة للضريبة ما سيزيد حكماً من قيمتها النهائية. من جهتهم، يخشى بعض النوادل في المطاعم أن يؤثر إدماج الإكرامية بالفاتورة في جودة الخدمة فينجم عنه تراخي وإهمال في أداء الوظيفة. وأمام التضارب في الآراء، اقترحت جمعية مطاعم كيبيك عدم إدخال أي تعديل على عادة دفع الإكرامية، إنما توزيعها داخلياً بالتساوي بين جميع الموظفين، بما في ذلك الطهاة. فعلى سبيل المثال يتقاضى النادل في المطعم ما معدله 27 دولاراً في الساعة ضمنها الإكراميات، في حين لا يتقاضى الطهاة في المتوسط سوى 16 دولاراً. واتفق الخبراء في هذا المجال على أنه، ولضمان إعادة توزيع أفضل، ينال كل موظّف القيمة التي تستحقها جودة أدائه ويؤكدها رضا العملاء عنه وفقاً للتعليقات التي يتركون في شأنه. هذا وسيقدم أصحاب المطاعم اقتراحهم الى اللجنة البرلمانية المتخصصة حين تقوم الحكومة بمراجعة قانون العمل. (المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

    3
    2018-11-19 12:51:55
  4. حسب رأيي الشخصي فإن اي عمل يعتمد على اتفاق بين صاحب العمل والموظف وبالعادة فإن راتب النادل يتراوح بين ٣٠٠ إلى ٥٠٠ دولار أمريكي تكون ان النادل يقوم بالموافقة على شروط العمل والراتب فإنه بالوضع الطبيعي ليس هناك نص أو شيء يجبر اي أحد لدفع من الزبائن لدفع اكرامية للنادل كون ان وظيفة النادل هي خدمة الزبائن ليس هناك داعي دفع اكرامية للنادل خصوصا بأن معظم الأماكن يحددون ١٠% من قيمة الفاتورة مقابل الخدمة. رجوعا لما سلف فإن يومية النادل تكون بمعدل ١٣.٣ دولار يوميا ف بافتراض قدوم ٢٠ زبون لكل نادل باليوم فإن ٢ دولار قد تكون كافية للنادل اذا ما أراد الزبون ان يعطي هذه الاكرامية لانها تقريبا ستساوي معدل دخله الشهري أو ستعطي ٧٠% من دخله الشهري. بشكل عام رأيي تكون كونه ليس هناك ما يدعى اكرامية من ان اي موظف بقطاع خاص او عام يعمل بالشركات فإن اي موظف يقوم بعمله وسواء أبدع أو كان متوسط العطاء وليس هناك زبائن تعطيه اكرامية وإن أي اكرامية من زبائن للشركة تعبر رشوة.

    2
    2018-10-19 23:11:48
  5. يعتمد على البلد التي تعيش فيه. قبل ما أصبحت شيف في مطعم كنت نادل في مختلف المطاعم. في المطاعم التي كنت أعمل فيها كان جزء من الفاتورة 10% ضريبة خدمة لذلك كانت تتراوح الاكرامية من 2-3 دولار أميركي. ولكن اذا لا يحسب الخدمة من الفاتورة من العادة أن تدفع اكرامية على الأقل 10% من حساب الفاتورة الكاملة و 20% اذا كانت الخدمة رائعة جدا. بسبب مستوى الدخل الغير كافي لمهن الخدمات مثل نادل في مطعم أو مصففة شعر الخ. من العادة أن يتم اعطاء اكراميات لهم لأن لبعض الأشخاص في هذه المهن حياتهم ورزقتهم تعتمد على الاكراميات أكثر من الراتب العادي. كان راتبي في أول مطعم عملت فيه يبلغ معدل 380 دولار امريكي حسب الساعات التي اشتغلتها اسبوعيا ولكن الاكراميات شكلوا اضافة 190-250 دولار امريكي شهريا وكانت تساعدني أصمد لدفع ايجار شقتي ومواصلاتي.

    2
    2018-08-10 16:24:49

 السؤال السابق

السؤال التالي