أترك/ي تعليق

يرجى تسجيل الدخول لإضافة جواب

الإجابات ( 1 )

  1. نحن جيل ضائع ووقعنا في ثغرات حقبة التطور التكنولوجي الذي غير العالم كليا. قبل ثلاثين أو أربعين سنة من يدخل سوق العمل كان لديه رفاهية الوقت لكي يصبح لديه وزنه في شركة معينة قبل ما يدخل جيل أحدث وأبرع منه الى السوق. أما الآن يستغرق الأمر أربع أو خمس سنين بسبب التقدم السريع الذي حدث خلال الثورة التكنولوجية لأن المدارس والجامعات تطورت كليا لكي تواكب العصر ولكن ضاع الوقت لجيلنا وجيل الثمانينات لأننا أصبحنا في سن متقدم قبل التطور التعليمي أخذ شكلا في البلد. لذلك عند التخرج دخلنا سوق مختلف تماما من السوق الذي تم تجهيزنا لأجله. نحنا نكبر واحتيجاتنا ازدادت ومسؤولياتنا المادية كبرت ولكن مهاراتنا أقل من المستوى المطلوب ومع الجمود الاقتصادي في شكل عام الشركات لا تنفق على التدريب كثيرا لأن الموظف على الأرجح لن يترك بسبب سوء الوضع في البلد وتكتفي أن يكون الموظف لديه أبسط ادراك في عمله.

    0
    2019-10-29 16:50:16

 السؤال السابق

السؤال التالي