أترك/ي تعليق

يرجى تسجيل الدخول لإضافة جواب

الإجابات ( 1 )

  1. وجدت *مقالة جميلة من الدكتور عبدالمهدي القطامين ويشرح هذا بالضبط: "ظاهرة ثراء بعض كبار المسؤولين لا تبدو بريئة تماما وبحسبة عرب يدوية اذا افترضنا ان وزيرا امضى عشر سنوات في منصبه وكان راتبه الشهري اربعة الاف دينار فان ناتج تحصيل دخله كله في فترة الوظيفة يصل الى 480 الف دينار وهو مبلغ لا يكفي لشراء ربع قيمة الارض التي اقام عليها فيلته فكيف اذن استطاع ان يقيم تلك الفيلا التي تتجاوز خمسة وستة مليون دينار والتي تحتاج الى خدمة وصيانة وادامة شهرية لا تقل عن خمسة الاف دينار بين بستنجي وحارس وخادمات وغيره. السؤال الاشكالي هنا هل سرق المذكور من مال الدولة ومال الخزينة ؟ ….. الجواب بالتأكيد وبكل صدق انه لم يسرق منها فلسا واحدا والسبب ان موارد الدولة ونفقاتها محصية بالفلس ولا يمكن ان يتم الاستيلاء على اي مبلغ منها ، اذن هنا يبرز السؤال الاستنكاري من اين لك هذا ؟ والاجابة بكل بساطة تكمن في الحكاية التالية استطاع المسؤول الحكومي وهو من صناع القرار وضمن محاولات تطوير مناطق مختلفة في اي مكان من البلاد ان يعرف ان الدولة ستقيم مشروعا تنمويا مثلا مستشفى او جامعة او افتتاح طريق حيوي جديد هنا يلجأ المسؤول اياه الى دائرة مقربة منه لشراء قطع اراض في المكان المحدد للمشروع تكون اسعار تلك المنطقة في حالتها الطبيعية لا تتجاوز بضع مئات من الدنانير وبعد الاعلان عن اقامة المشروع تقفز اثمان الارض لتصل الى مئات الالوف وهكذا يستطيع المسؤول ان يمد رجليه فقد احرز صفقة العمر وليس القرن وتبدأ رحلة الثراء ميلها الاول ." *https://www.raialyoum.com/index.php/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%AC%D8%B0%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D8%9F-%D8%A7/

    0
    2019-03-10 09:48:55

 السؤال السابق

السؤال التالي